لوجو المركز

الرئيسية    بيـــان صحفـــى
2021/9/13

الآلية الجديدة تعيد العرش للقطن المصرى في الصعيد بأسعار تاريخية

القطن المصرى
  القطن المصرى

نجحت الآلية الجديدة التي تطبقها الحكومة للعام الثالث على التوالي في محافظات الصعيد في استعادة القطن المصرى لتاجه ورونقه بعد سنوات من الإهمال . فلأول مرة اقترب سعر قنطار القطن من 4 آلاف جنيه؛ مما يساهم بشكل كبير في زيادة المساحات المزروعة بالقطن، وهو سعر أكثر من ضعف سعر العام الماضى . حيث أقفلت آخر جلسات المزادات العلنية لبيع الأقطان ضمن منظومة التداول الجديدة للموسم 2021-2022، على سعر 3865 جنيها للقنطار الواحد بمحافظة الفيوم. ويقوم هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، اليوم بزيارة لمحافظة الفيوم لحضور مزاد بيع الأقطان، يرافقه الدكتور أحمد مصطفى، رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج وقيادات الشركات . وبحسب وزارة قطاع الأعمال العام، كان سعر فتح المزاد طبقا للاحصائية الواردة من هيئة تحكيم واختبارات القطن قد بلغ 2619 جنيها، حيث تمت الترسية لصالح شركة خاصة لعدد 872 كيسا بوزن 983 قنطارا، وتم توريد الكمية إلى محلج الفيوم المطور. يشار إلى أن منظومة تداول القطن الجديدة يجري تطبيقها على كافة المحافظات للموسم 2021-2022، حيث تعتمد على بيع الأقطان من خلال نظام المزاد في مراكز للتجميع بكل مركز إداري في المحافظات حسب المساحات المزرعة باليقين، وتوفر هذه المراكز أكياس الجوت والدوبارة القطنية للمزارعين لتعبئة الأقطان بها وتسليمها للمراكز مرة أخرى للمزايدة عليها بين شركات التجارة. وتعتمد آلية تحديد سعر فتح المزادات، التي حددتها اللجنة الوزارية للقطن، على حساب هامش زيادة 40% لأقطان الوجه البحري، و20% لأقطان الوجه القبلي عن السعر العالمي للأقطان قصيرة التيلة index A. وتهدف المنظومة الجديدة إلى تنظيم وتحسين عملية تداول الأقطان والحفاظ على نظافتها وجودتها، وبالتالي زيادة تنافسيتها عالميا، مع تحقيق أعلى عائد للمزارع مقابل أقطانه من خلال المزايدة.