لوجو المركز

الرئيسية    بيـــان صحفـــى
2021/10/31

أرباح ضخمة.. وزير قطاع الأعمال يكشف لـ«الدستور» تفاصيل خطة التطوير الشامل

  

كشف هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، اليوم، عن عوائد خطة التطوير الشامل التي تنفذها وزارته في الشركات. وقال لـ«الدستور»، إن عوائد التطوير في الشركات تتضمن إنجازات مهمة، حيث من المقرر أن يتحول قطاع الغزل والنسيج إلى الربحية بتحقيق أرباح 3 مليارات جنيه بعد ما كان يعاني من الخسائر. وأشار إلى أنه جار إنشاء أكبر مصنع للغزل والنسيج في العالم بمدينة المحلة الكبرى لتعود المحلة رائدة في صناعة الغزل والنسيج. وأوضح أنه في ملف السيارات جار العمل على تصنيع السيارة الكهربائية حيث من المقرر أن يتم الإنتاج نهاية العام المقبل إضافة إلى تصنيع الأتوبيسات التي تعمل بالغاز الطبيعي والكهرباء. وأوضح أنه فيما يتعلق بصناعة الصلب فيتم زيادة الطاقة الإنتاجية إلى 500 ألف طن بيلت في الدلتا للصلب بعدما كانت تنتج 50ألف فقط إضافة إلى زيادة الطاقة الإنتاجية في صناعة الألومنيوم عقب الانتهاء من مشروع تطوير الخلايا الذي يتم تجهيز دراسة الجدوى به بينما في قطاع الأسمدة تم إنشاء مصنع ضخم جاهز للافتتاح الرئاسي بينما يتم تطوير المصنع القديم أيضا بخلاف تطوير مصانع الدلتا للأسمدة والنصر للأسمدة. وأشار إلى أنه في قطاع التأمين فهناك تطوير يتم تنفذه عبر الشركة القابضة للتأمين سيسهم في تنمية إيرادات الشركات. وأوضح أنه في قطاع الفنادق فتم تطوير عدد ضخم من الفنادق بخلاف مايتم استكماله في الوقت الحالي. وأكد الوزير أن هناك مشروعات مختلفة في القطاع مثل مايتم تطويره في خدمات النقل البري والحاويات والتجارة الخارجية عبر مشروع جسور. وأكد الوزير أنه للمرة الأولى تم تنفيذ مشروع التحول الرقمي في شركات قطاع الأعمال العام موضحا أن مواكبة التكنولوجيا الحديثة يعد أهم عواىد التطوير في الشركات. ومن المقرر أن يجني قطاع الأعمال العام ثمار التطوير الحقيقي خلال العام المالي 2024/2025 حيث سيكون تم الانتهاء من خطة التطوير الشامل في الشركات ليعود القطاع لمكانته الكبري في دعم الناتج القومي للدولة. وتنفذ شركات قطاع الأعمال العام خطة شاملة للتطوير اشتملت على إصلاح الشركات التي تحتاج للإصلاح عبر ضخ استثمارات ضخمة في أنشطة مختلفة مثل الغزل والنسيج التي تشهد تطوير شامل سيعمل على عودة صناعة الغزل والنسيج لمكانتها الكبري وعودة القطن المصري لمكانته كسيدا على أقطان العالم. والصناعات المعدنية التي تشهد تطوير في صناعة الصلب والسيارات والألومنيوم والتعدين والزجاج والكيماوية في شركات الاسمدة والورق والأدوية التي تنفذ مشروع تطوير المصانع وانشاء مصنع الخامات الأدوية. وحققت الشركات خلال 5 سنوات مضت تطورا في الإيرادات حيث حققت: 62 مليار جنيه في 2016 ووفقا للبيانات المعلنة من وزارة قطاع الأعمال العام خلال الخمس سنوات الأخيرة حققت شركات قطاع الأعمال العام خلال العام المالي 2015/2016 نحو 62 مليار جنيه. 84 مليار جنيه في 2017 خلال العام المالي 2016/2017 بدأت شركات قطاع الأعمال في حالة نمو عبر زيادة الإيرادات، ووصل حجم الإيرادات في الشركات بنهاية يونيو 2017 نحو 84.8 مليار جنيه بزيادة قدرها حوالي 24.8 مليار جنيه تسبب في ارتفاعها قرار تحرير سعر الصرف واستفادته منه بعض الشركات في تحقيق إيرادات مرتفعة. 102 مليار جنيه خلال 2017 حققت الشركات خلال هذا العام نحو 102.2 مليار جنيه كان لارتفاع سعر الدولار دور بارز للغاية، حيث ساهم في مضاعفة الايرادات لنحو 15 مليار جنيه عن العام 2017 وبنحو 38 مليار جنيه عن عام 2016. 101 مليار جنيه في 2019 حققت شركات قطاع الأعمال العام خلال العام المالي 2018/2019 حجم إيرادات وصل لـ101.3 مليار جنيه. 94 مليار جنيه في 2020 شهد العام المالي 2019/2020 أزمة في الإيرادات على خلفية انتشار فيروس كورونا مع بداية العام 2020، حيث تعرضت الشركات لأزمة حيقية ساهمت في خفض حجم الإيرادات التي نشأت عبر تأثيرها بارتفاع سعر الدولار منذ قرار التعويم، وحققت الشركات خلال العام الأخير 2019/2020 نحو94.6 مليار جنيه بمعدل تراجع نحو 4 مليارات جنيه عن العام 2019 و5 مليارات عن العام 2018 وبزيادة قدرها 10 مليارات جنيه عن العام 2017 و40 مليار جنيه عن عام 2016.